مقتل طفل وإصابة آخرين بإنفجار قنابل من مخلفات القصف في ريف حلب

قتل طفل و أصيب طفلين آخرين أمس السبت، إثر انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات القصف الروسي على ريف حلب.

حيث قالت مصادر إعلامية محلية: إن الطفل “إبراهيم جقلان” البالغ من العمر 8 سنوات قتل أمس السبت بسبب انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف روسي سابق على ريف حلب الشمالي، وذلك اثناء لعب الطفل في الأراضي المحيطة بالمدينة.

وأضافت المصادر إلى إنَّ طفلين آخرين أصيبا بجروح بليغة جراء انفجار القنبلة العنقودية .

وفي سياق متصل قتل تسعة أشخاص وأصيب آخرون أول أمس بإنفجار ألغام في منطقة وادي العذيب شرق حماة، كما قتل الثلاثاء الماضي أربعة اشخاص قرب مدينة السلمية غرب حماة بنفس الطريقة.

وتنتشر عشرات الآلاف من القنابل غير المنفجرة والألغام الأرضية في مختلف المناطق السورية، والتي تحتاج الى سنوات لازالتها بسبب كثافة القصف العنقودي وتحول القذائف الى ألغام تؤدي الى انفجارها فوري لمسها ما تسبب بمقتل عشرات الاطفال، كما قتل عشرات المدنيين اثناء عملهم في الأراضي الزارعية.

وكانت رئيسة دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام “أغنس مارشايلو” حذَّرت في وقتٍ سابقٍ من خطر تعرض أكثر من 8 ملايين سوري لانفجار الألغام والقنابل غير المتفجرة المنتشرة في بلادهم، وطالبت بضرورة الإسراع بنزعها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى