ممثل ألمانيا في مجلس الأمن ورئيس دورتها الحالية يكذب ادعاءات مندوب نظام الأسد (فيديو)

لم يحتمل السفير الألماني “كريستوف هاسك” والذي يشغل حالياً رئيس دورة مجلس الأمن الحالية اتهامات مندوب نظام الأسد في مجلس الأمن، والتي وجهها إلى المجتمع الدولي واصفاً إياه بالخبث والنفاق.

حيث ردّ “هاسك” بصفته ممثلاً عن دولته ألمانيا، قائلاً: “إن ألمانيا استقبلت عشرات آلاف اللاجئين واستمعت إلى شهاداتهم، وتدرك ما تعرض له الشعب السوري من انتهاكات وتعذيب في معتقلات نظام الأسد واستغلال جسدي وجنسي في بلادهم”.

وأضاف “هاسك” بقوله: “وددت أن أشير إلى ذلك، فألمانيا تعمل على جبهة المساءلة، ونحن نقاضي ممثل نظام الأسد في ألمانيا عن الفظائع التي ارتكبها النظام”.

وكان نائب مندوب نظام الأسد في مجلس الأمن الدولي “منذر منذر” قد اتهم التحالف الدولي باتخاذ إجراءات قسرية أحادية الجانب وارتكابه جرائم، في إشارةٍ إلى منع دخول النفط إلى مناطق النظام من مناطق نفوذ التحالف.

كما طالب نائب مندوب النظام مجلس الأمن الدولي بالتوقف عن تسييس الشأن الإنساني، والمساهمة في إعادة اللاجئين إلى بلادهم، بدلاً من إنفاق مليارات الدولارات عليهم في دول اللجوء.

وأشار “منذر منذر” في ختام كلمته بالقول: “يجب أن تنضم الدول إلى جهود نظام الأسد لتخليص الشعب في إدلب ومخيم الركبان من التنظيمات الإرهابية، وداعمتهم أمريكا التي تمنع خروج المواطنين من المخيم”، وفقاً لادعاءاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى