من جديد.. الطيران المروحي الروسي يستهدف مدينة اللطامنة

ماتزال قوات الأسد تواصل قصفها للمنطقة المنزوعة السلاح، والمدرجة ضمن اتفاق سوتشي بين الروس والأتراك، وذلك في خرق لإتفاق خفض التصعيد في الشمال المحرر.

حيث قالت مصادر إعلامية أن” قوات الأسد قصفت “اليوم الخميس” بقذائف الهاون بلدة الشريعة بريف حماة الغربي، ما أسفر عن إصابة مدني على الأقل بجروح”.

وفي تتطور جديد قام الطيران المروحي الروسي بأكثر من ١٠غارات  استهدفت الأحياء السكنية، حيث تم استخدام طائرة مروحية من نوع / Mi24 / قادمة من مطار حميميم في اللاذقية.

كما استهدفت المعسكرات الروسية الواقعة جنوب مدينة حلفايا مدينة اللطامنة مرة أخرى براجمات الصواريخ.

الجدير بالذكر أن قوات الأسد وحليفها الروسي تستهدف المحرر منذ أكثر من شهر ما سبب وقوع عشرات الشهداء ومئات الجرحى وتسبب القصف بنزوح ٢٠٠ألف مدني من المنطقة منزوعة السلاح وخاصة في ريفي حماة الشمالي.

وتشكل محافظة إدلب مع ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي منطقة “خفض تصعيد” بموجب اتفاق أبرم في أيلول 2017 بين تركيا وروسيا وإيران في أستانة عاصمة كازاخستان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى