موقع إسرائيلي ينشر دراسة عن أعداد قتلى حزب الله اللبناني منذ تدخله إلى جانب الأسد

نشر موقع إسرائيلي دراسة مُفصَّلة عن أعداد قتلى ميليشيا حزب الله اللبناني الذين قُتلوا إلى جانب نظام الأسد منذ تدخُّله في سوريا.

وأكد موقع “معلومات اللواء مير عميت للاستخبارات والإرهاب” الإسرائيلي في تقرير نشره السبت الفائت مقتل 1139 مقاتلاً من حزب الله في سوريا، مُرجِّحاً أن يكون العدد أكبر من ذلك بسبب تكتُّم الميليشيا عن حجم خسائرها، ولوجود أكثر من 100 آخرين لم يتمّ تسجيل أسمائهم بسبب صعوبة الوصول إليهم.

وأوضح الموقع أن 43% من إجمالي عدد القتلى قُتلوا لأهداف بعيدة عن المصالح اللبنانية، و 14% منهم كان قتالهم لتحقيق أهداف إيرانية، كما لقي 11% مصرعهم خدمة للمصالح المبنية على الأساس الطائفي الشيعي.

ولفت التقرير إلى أن 10% من القتلى هم من القادة الميدانيين والقوات الخاصة، مشيراً إلى أن أغلب المقاتلين جاؤوا إلى سوريا من مناطق جنوب لبنان والبقاع.

وكان قد أعلن الأمين العامّ لحزب الله “حسن نصر الله” في نيسان 2013 المشاركة رسمياً إلى جانب نظام الأسد في الحرب ضدّ الشعب السوري، إلا أن عناصر الحزب كانت تنتشر في بعض مناطق العاصمة دمشق بحجة حماية “المراقد الشيعية” وشاركت في العديد من المجازر قبل إعلان “نصر الله”.

تجدر الإشارة إلى أن شهر أيار من عام 2013 يُعتبَر الشهر الأكثر خسارة للحزب منذ مشاركته في الحرب بسوريا، حيث سقط فيه 93 مقاتلاً جميعهم قُتلوا في معارك مدينة “القصير” بريف حمص الجنوبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى