نشطاء يخطون شعارات ثورية على مبنى للنظام في السويداء

كتب عدد من نشطاء السويداء، ليلة أمس الإربعاء، شعارات ثورية تطالب بإسقاط نظام الأسد على بناء تابع لحزب البعث في ريف السويداء الشرقي.

وقالت مصادر محلية في السويداء : إن “عدداً من نشطاء ريف السويداء الشرقي، خرجوا في منتصف ليلة أمس وكتبتوا شعارات تطالب بإسقاط نظام الأسد، وتؤكد أن من باع هضبة الجولان هو الأسد، وذلك على مبنى الفرقة الحزبية التابعة لحزب البعث في بلدة ‘طربا’ شرق المحافظة”.

وبين المصدر أن “شعارات ليلة أمس، جاءت رداً على تنسيق أجهزة الأمن وقادة حزب البعث في السويداء، مسيرة مؤيدة لنظام الأسد في المحافظة تنديداً بتوقيع ترامب مرسوماً رئاسياً يعترف فيه بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على هضبة الجولان، حيث أجبروا طلاب المدارس والموظفين الحكوميين على الخروج للهتاف للأسد وجيشه”.

وأضاف أن “حالةً من الاستياء ألمّت بالنشطاء في المحافظة، فالجميع يعرف أن من باع هضبة الجولان هو الأسد”، مؤكداً أن “الجولان المحتل لا يمكن تحريره من الاحتلال الإسرائيلي في ظل وجود نظام الأسد”.

ويشار إلى أن محافظة السويداء شهدت في الفترة الماضية نشاطات عديدة تمثلت في كتابة شعارات تطالب بإسقاط نظام الأسد وإطلاق سراح المعتقلين، ورفع لافتات تؤكد على استمرارية الثورة السورية حتى نيل الحرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى