أعضاء مجلس الكونغرس الأمريكي يدفعون بمشروع قرار “لا مساعدة للأسد”

قالت شبكة ”CNN“ الأمريكية اليوم الخميس، إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تسعى إلى إلغاء كل التمويل الأمريكي الجديد، لجهود تحقيق الاستقرار، أو أعادة الإعمار في المناطق التي يسيطر عليها بشار الأسد في سوريا.

ويصف أعضاء الكونغرس من كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي، وصول الأموال الأمريكية إلى مناطق يسيطر عليها نظام الأسد في سوريا، بـ “الخطأ الذي يقوي الأسد، ويضر بالجهود المبذولة لهزيمة داعش الدائمة“.

ونقلت الشبكة عن النائب الديمقراطي في الكونغرس بريندان بويل، أحد مقدمي مشروع قانون ”لا مساعدة للأسد“، قوله، إنه ”لا يجب أن ينتهي الأمر بإعطاء ضوء أخضر لهذا القاتل، بأنه وحلفاءه الرّهيبون، مثل النظام الإيراني، ستكون لديهم القدرة على القيام بكل ما يريدونه“.

وأنفقت الولايات المتحدة ما مجموعه 90 مليون دولار في شمال شرق سوريا، على جهود تثبيت الاستقرار في المناطق التي استعيدت من داعش، في مشاريع توفير المياه النظيفة، ودعم المدارس، وإزالة الأنقاض والألغام، وفقاً لما ذكره مبعوث التحالف الدولي السابق بريت ماكغورك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى