أوّلُ مقرٍّ أمني لنظامِ الأسدِ في عينِ عيسى بالرقةِ

اتّخذت قواتُ الأسدِ أوّلَ مقرٍّ أمني لها في مدينة عين عيسى التي تسيطر عليها ميليشيا “قسدٍ” الإرهابية بريف الرقة الشمالي.

ونقل موقعُ “تلفزيون سوريا” عن مصادرَ من مدينة عين عيسى قولها، إنَّ قواتِ الأسد ولأوّلِ مرّةٍ منذ دخولها شمالَ شرقي سوريا نهاية العام 2019 اتّخذت أوّلَ مقرٍّ لها في بلدة عين عيسى وذلك للإشراف ومتابعةِ الشؤون الأمنيّة لعناصرها، وذلك بالتنسيق مع الشرطةِ العسكرية الروسية في المنطقة.

وأوضحت المصادرُ أنَّ 25 عنصراً من الأمن العسكري بينهم ضابطان، وصلوا من بلدة مسكنة شرقي حلب إلى المنطقة عبرَ معبرِ الطبقة، واستقرّوا في مبنى سابقٍ للأسايش في منطقة الصناعة جنوبَ غربي مركز مدينةِ عين عيسى.

وأشارت المصادر إلى أنَّ هذا المقرَّ هو الأولُ من نوعه شمال شرقي سوريا ومن المتوقّع أنْ يتمَّ تجهيزُ مقرٍّ مماثل في منطقتي تلّ تمر وعين العرب وأيضا في منبج شرقي حلب كمركزٍ أمني يُعنى بالقضايا الأمنيّة الخاصة لعناصر قوات الأسد المتمركزين في مواقعَ حدودية مع الجيش الوطني السوري.

وسبق أنْ أعلنت وسائلُ إعلامٍ موالية لنظام الأسد عن وصولِ تعزيزاتٍ عسكرية تابعةٍ لقوات الأسد إلى مناطقَ في ريفي حلب والرقة قربَ الحدود السورية التركية. وذلك تزامناً مع إعلانِ تركيا عن عمليةٍ عسكرية محتملةٍ في الشمال السوري.

وخلال اليومين الماضيين وصل عناصرُ من قوات الأسد والميليشيات التابعة لها إلى مدينة تلّ رفعت على خطوط التماسِ مع جبهات مارع واعزاز وعفرين بريف حلب، بحسب صحيفةِ الوطن المُقربة من نظام الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى