إسرائيل تسرب صور جديدة لمنشأة صواريخ داخل مناطق النظام في صافيتا

أكدت إسرائيل وجود منشأة عسكرية في منطقة تقع قرب الحدود بين لبنان وسوريا، يتم استخدامها لتصنيع صواريخ “أرض – أرض”.

ونقلت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية عن تقرير استخباري نشرته شركة “إيمدج سات إنترناشونال”، أمس الأربعاء، أنه لا يتم تصنيع محركات الصواريخ أو الرؤوس الحربية في الموقع المذكور.

حيث أظهرت صور الأقمار الاصطناعية أيضاً وجود منشأة تحتوي بالفعل على ثلاثة هنغارات أساسية شبيهة بالمباني الصناعية الكبيرة، يعتقد أن هنغارين مخصصين لإنتاج صواريخ أرض-أرض، بينما يخصص الهنغار الثالث لتجميع القطع.

وحددت الشركة مقر الموقع في مدينة صافيتا غربي سوريا، على بعد حوالي ثمانية كيلومترات من الحدود اللبنانية.

ودعمت “إيمدج سات إنترناشونال” تقريرها بصور القمر الصناعي التي اتضح منها أن المنشأة تقع في منطقة تسيطر عليها قوات نظام الأسد، وأن بطاريات روسية مضادة للطائرات منتشرة هناك.

ووفقًا للشركة، فإن نوع البناء وموقع المنشأة ودليل النشاط فيها وفي محيطها يزيد من احتمال وجود مصنع لتصنيع الصواريخ، ولكن “إيمدج سات إنترناشونال” عادت لتضيف أنها لم تتمكن من التأكد من هذه النقطة وما إذا كان الموقع يخضع لسيطرة إيرانية.

كما أشارت إلى زيادة حركة مرور المركبات إلى هذ الموقع في الأشهر الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى