إصابات في صفوف الجنود الأتراك في نقطة المراقبة في ريف حماة والسبب قوات الأسد

قصفت قوات الأسد المتمركزة في الكريم بريف حماة بعدد من قذائف المدفعية نقطة المراقبة التركية في شير مغار بريف حماة مساء اليوم السبت وذلك في سابقة تعدّ الأولى من نوعها.

وأفاد مراسل شبكة المحرّر في ريف حماة الشمالي :أنّ قوات الأسد استهدفت نقطة المراقبة التركية في منطقة شير مغار القريبة من بلدة قلعة المضيق في ريف حماة الشمالي، وأنّ القصف كان بثلاث قذائف مدفعية أستهدفت اثنتان منها داخل النقطة التركية والثالثة على الجدار المحيط بها.

وقالت مصادر خاصة لشبكة المحرّر الإعلامية إنّ القصف أدّى لوقوع إصابتين اثنتين لدى عناصر الجيش التركي، وأضاف المصدر أنّ أربع مروحيات تركية دخلت الأجواء السورية مع مرافقة طائرتين حربيتين من نوع أف 16، وهبطت طائرة مروحية إلى النقطة التركية، وقامت على الفور بنقل المصابين إلى داخل الأراضي التركية .

الجدير بالذكر أنّ هذه الحادثة هي الأولى من نوعها على صعيد استهداف النقاط التركية، والتي كانت القذائف تقع على مسافة قريبة منها، دون أن تحقق إصابات بشكل مباشر من قبل .

يذكر أنّ قوات الأسد والاحتلال الروسي صعّدا من حملتهم العسكرية على ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي في الأيام القليلة الماضية، واستهدفوا أغلب بلدات، ومدن ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي والغربي وتسبّبوا بوقوع عدد كبير من الشهداء والمصابين ونزوح عشرات الآلاف من السكان المدنيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى