اتفاق تركي أمريكي على إنشاء قوة مشتركة لتنسيق الانسحاب من سوريا

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، تشكيل قوة مهام مشتركة بين أنقرة وواشنطن، بهدف تنسيق انسحاب القوات الأمريكية من الأراضي السورية.

جاء ذلك في تصريح لتشاووش أوغلو، اليوم الخميس، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الأمريكية واشنطن التي يزورها للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في التحالف الدولي لمكافحة تنظيم “داعش”.

وأوضح “أوغلو ” أنه سيتم تقييم المقترحات المتبادلة للطرفين، من أجل إتمام مرحلة انسحاب القوات الأمريكية من سوريا دون حدوث مشاكل.

وأضاف: “الوفد التركي كان أمس في واشنطن وتم الاتفاق على تشكيل قوة مهام مشتركة لتنسيق الانسحاب الأمريكي من سوريا، وكنت قد بحثت مع نظيري (الأمريكي) مايك بومبيو هذا الأمر، والأخير أبدى إيجابية للمقترح، والقوة ستكون معنية فقط بتنسيق الانسحاب”.

وأشار تشاووش أوغلو إلى وجود نوع من السرعة في تطبيق خارطة الطريق حول منبج السورية، رغم الظروف الجوية السيئة.

وأكد أن مقاتلي “ي ب ك/ بي كا كا” ما زالوا داخل منبج، داعياً إلى ضرورة إخراجهم من هذه المنطقة.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة ما زالت تضع الأكراد ومسلحي “ي ب ك” في خانة واحدة، وأن تصرف واشنطن هذا، قد يكون عمداً أو سهواً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى