احتجاجاتٌ غاضبةٌ ضدَّ المجالسِ المحليّةِ وشركاتِ الكهرباءِ في ريفِ حلبَ

شهدت مناطقُ في الشمال السوري احتجاجاتٍ شعبيّة واسعة بسبب ارتفاعِ أسعار الكهرباء، لتخرجَ مظاهرةٌ شعبيّةٌ أمام شركات الكهرباء في مدنِ عفرين ومارع والباب وجندريس

حيث أصيب أحدُ المتظاهرين خلال تفريقهم في ناحية جنديرس بريف مدينة عفرين، ليتمَّ نقلُه إلى الأراضي التركية للعلاج.

في حين اقتحم محتجّون مبنى المجلس المحلي في مدينة عفرين احتجاجاً على عدمِ الاستجابةِ لمطالبهم بما يتعلّق بموضوعِ شركة الكهرباء، ووفقَ صورٍ وتسجيلات مصوّرة فإنَّ المحتجّين أحرقوا مبنى شركة الكهرباء في عفرين وجندريس.

الجديرُ ذكرُه أنَّ مناطق ريف حلب تشهد حِراكاً احتجاجياً متصاعداً بسبب الارتفاعِ الكبير في أسعار الكهرباء، والذي وصل إلى أكثرَ من الضعف، خلال الأشهر الماضية وتوزّعت التظاهراتُ الشعبية على عدّة مدنٍ وبلدات، من أهمّها، اعزاز والباب وصوران وأخترين ومارع.

لكنَّ حراكَ اليوم يُعدُّ الأكثرَ كثافةً واندفاعاً، وشارك فيه المئاتُ من سكان تلك المدن، وتوسّعت في مارع مطالبُ المتظاهرين الذين صبّوا جامَ غضبِهم على المجلس المحلي الذي اقتحموا مبناه، واعتبروه مسؤولاً عن رفعِ الأسعار، ومسؤولاً عن رداءةِ الخدمات الأساسية في المدينة، واتّهموا أعضاءه بالفساد وطالبوهم بالاستقالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى