الاحتلال الروسي يتفق مع نظام الأسد على استئجار ميناء طرطوس

كشف مسؤول روسي مساء اليوم السبت عن نية بلاده “استئجار” ميناء داخل الأراضي السورية وذلك بعد ساعات من زيارة وفد مبعوث من قِبل رئيس الاحتلال الروسي “فلاديمير بوتين” للقاء رأس النظام بشار الأسد في العاصمة دمشق.

وصرح “يوري بوريسوف” نائب رئيس الوزراء الروسي: إن بلاده ستوقع عقداً مع نظام الأسد خلال الأيام القادمة، يخولها الاستحواذ على “ميناء طرطوس” لمدة 49 عاماً.

وكان وفد روسي التقى بشار الأسد أمس الجمعة في دمشق، للتباحث بمسائل متعلقة بضمان “التسوية السياسية” في سوريا وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2254، فضلاً عن التباحث بموضوع تطبيع علاقات نظام الأسد مع الدول العربية.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يتنازل فيها نظام الأسد عن المنشآت السورية لحلفائه، فقد كشفت وثيقة مسربة في آذار الماضي عن قيامه بالتنازل عن ميناء اللاذقية لإيران.

يشار إلى أن صحيفة الشرق الأوسط قد أكدت مؤخراً في تقرير لها عن غضب روسي كبير، بعد أن استحوذت طهران على ميناء اللاذقية، بسبب حصولها من خلال ذلك على موطئ قدم على البحر المتوسط وقاعدة حميميم العسكرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى