البادية السورية تبتلع المزيد من عناصر الأسد

قتل 20 عنصراً من قوات الأسد بينهم 3 ضباط خلال كمين نفّذه عناصر من تنظيم (داعش) قرب جبل البشري شرق بلدة السخنة بريف حمص الشرقي.

وذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم (داعش) أن عناصر التنظيم تمكّنوا من محاصرة كتيبتين لقوات الأسد وتدمير عدد من الآليات العسكرية والاستيلاء على أسلحة وذخائر وعربات كانت بحوزة قوات الأسد.

وأعلن لواء القدس التابع للميليشيات الطائفية عبر صفحته على فيسبوك عن تمكّنه من فكّ الحصار عن كتيبتين لقوات الأسد بقوام (500) عنصر، وسحب جثث القتلى والسيارات والعربات المدمرة، وبحسب لواء القدس فقد كانت الكتيبتان تقومان بمهمة بحث عن مجموعة تتبع للفرقة (18) من قوات الأسد قبل أن تتعرضا لكمين من عناصر تنظيم (داعش).

يذكر أنّ المئات من عناصر الأسد قضوا خلال الأشهر الماضية بظروف غامضة في البادية السورية جرّاء هجمات خاطفة لتنظيم (داعش) ضد ارتال قوات الأسد خلال عبورها البادية السورية، حيث يتخذ تنظيم داعش من البادية ملاذاُ له بعد خسارته لمعظم مواقعه الحيوية في دير الزور وريف حمص الشرقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى