الجيش الوطني يحسم الجدل بشأن الحكومة الجديدة شمال سوريا

تداولت بعض وسائل الإعلام مؤخراً أخباراً ادّعت فيها قرب تشكيل حكومة جديدة شمال سوريا تجمع بين كل من هيئة تحرير الشام والجيش الوطني السوري.

وفي دوره أكد المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني السوري “يوسف حمود” أن جميع ما يتداول من أخبار عن تشكيل حكومة جديدة للشمال السوري تضم تحرير الشام والجيش الوطني منفية وغير صحيحة.

وتابع “الحمود” حديثه بقوله : “الجهة التي لها المصلحة بترويج هكذا أخبار تنحصر بأشخاص قلة ركبوا الثورة وأساؤوا لها من خلال البغي على فصائلها الثورية خلال سنوات الثورة وتريد أبواباً وطرقاً للعودة”.

واعتبر المتحدث الرسمي أن الجيش الوطني السوري هو الجهة الثورية الوطنية التي سينضم تحت رايتها كل السوريين العائدين لنهج الثورة.

وكانت أخبار قد انتشرت مؤخراً تفيد بإنشاء حكومة مركزية موسعة في الشمال السوري تضم جميع الأطراف بما فيهم الجيش الوطني وتحرير الشام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى