“الحكومة المؤقتة” تعلن إجراء امتحانات بكالوريا حرة للطلاب السوريين داخل تركيا

أعلنت الحكومة السورية المؤقتة عن قرارها بإجراء امتحانات لطلاب البكالوريا المنقطعين عن الدوام (بكالوريا حرة) في عدة ولايات تركية، وهي “إسطنبول، وغازي عنتاب، وأنطاكيا، ومرسين، وشانلي أورفة”.

حيث يبدأ تسجيل طلاب الدراسة الحرة لامتحانات الشهادة الثانوية العامة لدورة 2019 اعتباراً من يوم الثلاثاء الواقع في 23/04/2019 وينتهي التسجيل نهاية الدوام الرسمي من يوم الجمعة الواقع في 10/05/2019، على أن يكون موعد الامتحان: في يوم الأحد بتاريخ 09/06/2019.

أما حول الشروط الخاصة بتسجيل طلاب الدراسة الحرة فهي: “الطلاب الذين مضى على حيازتهم شهادة التعليم الأساسي (الإعدادية العامة) أو (الإعدادية الشرعية) أو ما يعادلهما مدة ثلاث سنوات على الأقل من مواليد 08/06/2001″، كما “يقبل من الطلاب الذين درسوا في مراكز التعليم السورية المؤقتة في تركيا وثيقة نجاح إلى أحد الصفوف الانتقالية التالية (٩–١٠–١١–١٢)”.

أما الطلاب الذين حازوا على الشهادة الثانوية العامة (ناجح ويريد الإعادة) فيطلب منهم أوراق ثبوتية من أجل إكمال عملية التسجيل لجميع الشهادات، وهي “طلب اكتتاب يؤخذ من مركز التسجيل يدوّن عليه الطالب وعلى مسؤوليته المعلومات المطلوبة مع عنوانه بشكل مفصّل وواضح ورقم الهاتف، و”صورة مصدّقة عن الشهادة التي يتقدّم بموجبها لامتحان الثانوية العامة (ولا يقبل التسجيل الشرطي)”.

إضافةً إلى ما سبق يطلب منهم أيضاً “أربع صور شخصية حديثة متطابقة قياس 3 × 4 يكتب خلف كلّ منها اسم الطالب الثلاثي مع اسم الأم والفرع،”، و”صورة عن البطاقة الشخصية تصدّق بعد مطابقتها مع الأصل والتأكد من سلامتها وتزويرها، و” في حال عدم توفّر صورة الهوية يتم التقدم بإخراج قيد مدني أو صورة عن دفتر العائلة صفحة الطالب والأب أو بطاقة تعريفية صادرة عن مركز التسجيل بعد مطابقتها مع الأصل”، أما رسوم التسجيل فهي (250) ليرة تركية.

وأشارت الحكومة المؤقتة إلى أنّه لن يتم قبول أيّ طالب بعد انتهاء الموعد المحدد، ويتم قبول المعاقين مع أوراقهم الثبوتية والتقارير الطبية في مراكز التسجيل، وأما عن التقديم فيكون حصراً من صاحب العلاقة باليد مع التوقيع، كما أن التسجيل يشمل البكالوريا الأدبي والعلمي، وبإحدى اللغتين الإنكليزية أو الفرنسية حسب رغبة الطالب، والطالب الذي يثبت عليه تقديم أوراق مزوّرة سيتم إحالته إلى القضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى