الخارجية التركية: إجتماع أستانا أكد عزم الدول الضامنة على تنفيذ إتفاق إدلب

قالت وزارة الخارجية التركية “اليوم الجمعة” : إنّ الأطراف المشاركة في مباحثات أستانا حول سوريا، أكّدت عزمها على تنفيذ الاتفاقيات الخاصة حول استقرار الوضع في إدلب.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية، حول الاجتماع الـ 12 لمباحثات أستانة للدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران، في العاصمة الكازاخية نور سلطان و الذي اختتمت أعماله اليوم الجمعة.

وأضاف البيان أن الدول الضامنة تناولت في الاجتماع المستجدات على الساحة السورية، والجهود المبذولة لإيجاد حل سياسي للوضع في سوريا.

وأكد البيان أن الأطراف اتفقت على الحفاظ على التنسيق فيما بينها فيما يتعلق بالأوضاع في مناطق شرق الفرات بسوريا.

وبحسب البيان، فإن الدول الضامنة رحبت بالخطوات المتخذة في إدلب بما في ذلك الدوريات المشتركة (بين تركيا وروسيا).

وتناول الاجتماع المباحثات بشأن اللجنة المعنية بصياغة دستور جديد لسوريا في جنيف وضرورة البدأ فيه في أقرب وقت، ودعم جهود المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون”.

واتفقت الأطراف على دعوة العراق ولبنان، للمشاركة في مسار أستانا بصفة مراقبين.

يذكر أن محادثات أستانة بين الدول الضامنة للملف السوري، منذ كانون الثاني 2017.

وتشكل محافظة إدلب مع ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي وجزءٍ صغيرٍ من ريف اللاذقية الشمالي منطقة “خفض تصعيد”، بموجب اتفاق أبرم في أيلول 2017، بين تركيا وروسيا وإيران، في العاصمة الكازخية نور سلطان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى