الرياض تعود من جديد وتوجه رسالة إلى المعارضة السورية

قال وزير الخارجية السعودي “إبراهيم العساف”، يوم أمس الجمعة، إنه يتعين ظهور معارضة سورية موحدة قبل أي حوار مع نظام الأسد.

وأوضح في اجتماع لجامعة الدول العربية في تونس أن بلاده تدعم سلامة الأراضي السورية وحلاً سياسيا يستند إلى حوار بين المعارضة والنظام، مشيراً إلى أن المملكة تريد ”توحيد موقف المعارضة السورية ليتسنى لها الجلوس على طاولة المفاوضات أمام النظام“.

وكرر “العساف” إدانة السعودية لاعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان وقال إنها “أرض سورية محتلة”.

وأكد الوزير أن السعودية ترفض تدخلات إيران وميليشياتها في عدد من الدول العربية، معتبراً أن صواريخ إيران البالستية تشكل تهديداً للأمن الإقليمي والدولي، ومحملاً في الوقت ذاته إيران المسؤولية الكاملة عما يحدث في اليمن.

الجدير بالذكر، أن أعمال اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية الثلاثين، انطلقت يوم أمس الجمعة، بتونس، بحضور الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

ويتابع الاجتماع تحضير مشروع جدول أعمال القمة ومشاريع القرارات التي سترفع للقادة العرب في مجلس الجامعة العربية على مستوى القمة المقرر عقده يوم 31 آذار الجاري، ومشروع إعلان تونس الذي سيصدر عن القمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى