السعودية تستعيد طفلين مختطفين لدى داعش من سوريا

استعادت السلطات السعودية طفلين كان قد اختطفهما والدهما ليلتحق بتنظيم “داعش” في سوريا.

وتمكنت الأجهزة الأمنية السعودية من استعادة طفلين اختطفهما الأب من والدتهما “شروق المهيني” قبل 5 أعوام، حيث اصطحبهما بحجة القيام بزيارة سياحية إلى تركيا، ليتبين فيما بعد أنه التحق بتنظيم داعش في سوريا.

ونفّذ الأب بعد شهر من دخوله الأراضي السورية عملية انتحارية، تاركاً الطفلين في أيدي التنظيم، قبل أن تتمكن الأجهزة الأمنية السعودية، بعد القضاء على التنظيم في سوريا، من استعادة “عبدالله الشايق”، البالغ من العمر 16 عاماً، وشقيقه “أحمد”، البالغ من العمر 13 عاماً، في عملية محكمة استطاعت خلالها نقلهما إلى تركيا ومن ثم إلى السعودية.

يُشار إلى أن السعوديين المنتمين إلى تنظيم “داعش” في سوريا يشكلون النسبة الأكبر، حيث احتلت السعودية، بحسب إحصائيات شركة الاستشارات الأمريكية (Soufan) في العام 2017، المركز الثاني بعد روسيا، من حيث عدد المنتمين إلى التنظيم، وقدرت الشركة عدد السعوديين المقاتلين في صفوف التنظيم بنحو 3244 مقاتلاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى