القوات التركية تبدأ تسيير الدورية السادسة على حدود محافظة إدلب

قال مراسل “شبكة المحرر الإعلامية” في المنطقة، إن القوات التركية سيرت اليوم الجمعة 22 آذار دورية عسكرية بين نقطتي المراقبة في منطقة الراشدين في الريف الغربي لحلب باتجاه منطقة العيس بريف حلب الجنوبي،.

كما شهدت المنطقة تحليق مكثف للطيران الحربي التركي في أجواء ريفي حلب الغربي والجنوبي، وذلك تزامناً مع تسيير الدورية التركية السادسة من منقطة الراشدين باتجاه منقطة العيس.

وكانت تركيا قد سيرت يوم الثلاثاء الماضي بتاريخ 19 آذار دوريتها الخامسة من نقطة المراقبة في مورك بريف حماة الشمالي إلى منطقة التمانعة بريف إدلب الجنوبي.

كما قام الجيش التركي بتسيير يوم الاثنين الفائت بتاريخ 18 آذار، الدورية الرابعة له في محافظة إدلب بين نقطتي المراقبة في منطقة العيس بريف حلب الجنوبي والراشدين في الريف الغربي لحلب، وهي نفس المناطق التي يتم تسيير دوريتها السادسة فيها.

وأعلنت تركيا في الأسبوع الماضي، أنها تواصل العمل مع روسيا لإنشاء مركز تنسيق مشترك حول الأوضاع في محافظة إدلب، من أجل وضوح العمل والتنسيق المشترك بين الجانبين في منطقة إدلب.

وكانت قد بدأت تركيا في 8 آذار الجاري، بتسيير أولى دورياتها في المنطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب، حيث أشار وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار” حينها، إلى أن الدوريات التركية والروسية في إدلب تعد خطوة مهمة لحفظ الاستقرار وضمان وقف النار.

وكانت تركيا قد توصلت إلى اتفاق مع روسيا، في 17 أيلول الماضي، يتضمن إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق المعارضة ومناطق سيطرة النظام في إدلب، وتحددت المنطقة بعمق 15 كيلومتراً في إدلب و20 كيلومتراً في سهل الغاب بريف حماة الغربي، مع نزع الأسلحة الثقيلة وإخراج الجماعات المتشددة منها.

وسبق هذا الاتفاق نشر الجيش التركي لـ 12 نقطة مراقبة، ضمن اتفاق منطقة خفـ.ض التصعيد في إدلب، الذي تم التوصل إليه بين روسيا وتركيا وإيران خلال محادثات أستانة، وتوزعت النقاط على خطوط التماس بين قوات النظام والمعارضة على حدود محافظة إدلب من الشرق والجنوب والغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى