المجلس المحلي في كفرزيتا بريف حماة الشمالي يعلنها مدينةً منكوبة

أعلن المجلس المحلي في مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي في بيان له واعتبر مدينة كفرزيتا منكوبة بالكامل بسبب تواصل القصف العنيف على منازل المدنيين.

وجاء في بيان الإعلان أن الخروقات المتتالية من قبل نظام الأسد وحليفه الروسي بالقصف العنيف على مدينة كفرزيتا، أدت لنزوح عدد كبير من سكان المدينة وإصابة وقتل عدد من المدنيين فيها وتعليق الدوام الرسمي في كافة المراكز الحيوية”

وشدد المجلس حرصه على سلامة الأهالي والموظفين حيث يعاني ما تبقى من الأهالي بحالة من الخوف والهلع والترقب المستمر.

وأكد المجلس أن كفرزيتا مدينة يديرها جهات مدنية بحتة وهي حالية من أي تواجد عسكري لأي فصيل.

وطالب المجلس الدول الضامنة لاتفاق خفض التصعيد وخصت بالذكر الحكومة التركية أن تقف موقف حازم تجاه خروقات النظام وحلفائه ضد المدنيين.

ويتعرض الريف الحموي عامة ومدن مورك، وكفرزيتا، واللطامنة على وجه الخصوص لقصف بشتى أنواع الأسلحة من مدفعية وراجمات وصواريخ عنقودية في الوقت الذي تعتبر فيه المدن الأخيرة ضمن المنطقة المعزولة التي تشرف عليها نقاط المراقبة التركية التي تشاهد القصف يومياً بالعين المجردة ولا تقوم بأية إجراء مضاد للضغط على النظام والروس بإيقاف القصف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى