الملفُّ السوريُّ حاضرٌ في اجتماعِ الرئيسينِ التركي “أردوغان” والأمريكي “جو بايدن”

يعقدُ الرئيسُ الأمريكي “جو بايدن”، اليوم الأحد 31 تشرين الأول، لقاءً مع نظيره التركي “رجب طيب أردوغان”، على هامش قمّة قادة مجموعة العشرين في العاصمة الإيطالية روما.

وفي تصريح صحفي أمس السبت، قال مسؤولٌ رفيعٌ في البيت الأبيض، إنَّ “بايدن سيعقد لقاءً ثنائياً مع نظيره التركي، مضيفاً، أنَّ “بايدن” التقى المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل”، ومساعدَها “أولاف شولتس” خلالَ القمة.

وكالة “رويترز” نقلت عن مسؤول أمريكي “لم تسمّه” قوله: إنَّ الملفَّ السوري سيكون حاضراً خلال اللقاء الذي سيجمع الرئيسين التركي “أردوغان” والأمريكي “جو بايدن”، في العاصمة الإيطالية روما.

وقال المسؤول، إنَّ “بايدن” سيناقش مع أردوغان طلبَ تركيا شراء طائرات مقاتلة من طراز “إف-16″، وعلاقتَها الدفاعية مع الولايات المتحدة، ومجموعةً من القضايا الإقليمية مثل سوريا وليبيا.

ولفت إلى أنَّ الرئيس الأمريكي سيشير خلال اللقاء إلى الحاجة إلى إيجادِ طريقة لتجنّبِ الأزمات بين البلدين في المستقبل، في إشارةٍ إلى قرار الرئيس التركي بطردِ 10 سفراءَ من بينهم سفيرُ الولايات المتحدة.

يُذكر أنَّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان قد أعلن في 23 تشرين الأول الجاري، أنَّه طلبَ من وزارة الخارجية إبلاغَ سفراء 10 دولٍ من بينها الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا بأنَّهم “أشخاصٌ غيرُ مرغوبٍ فيهم”، بسببِ تدخّلهم في قضية المعارض الموقوف “عثمان كافالا”.

وانطلقت أعمالُ قمّة قادة دول مجموعة العشرين، أمس السبت، في العاصمة الإيطالية روما، حيث يناقش القادةُ خلاله العديدَ من القضايا المهمّة كمكافحة تغيّرِ المناخ والصحة والشؤون الاقتصادية العالمية، ومن المقرّرِ أنْ تختتمَ أعمالَها اليوم الأحد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى