بريطانيا الأسد فشل بتحقيق السلام والاستقرار في سوريا

قالت “كارين بيرس” المندوبة الدائمة لـ “بريطانيا” لدى الأمم المتحدة أمام مجلس الأمن خلال جلسة يوم أمس الأربعاء والتي دعا إليها نظام الأسد بخصوص قضية الجولان، “إن القرار الأمريكي بخصوص فرض سيادة إسرائيل على الجولان السوري هو انتهاك لقرار عام 1981”.

بينما قال نائب المندوبة الدائم لـ “بريطانيا” لدى الأمم المتحدة “جوناثان ألين” في نفس الجلسة، إن نظام الأسد فشل في اتخاذ الخطوات اللازمة لمواجهة تحديات تحقيق السلام والاستقرار في البلاد.

مؤكداً على أن الأزمة في سوريا لن تنتهي، ما لم تتم معالجة الأسباب الجذرية للصراع، وأنه لن يكون هناك استقرار في البلاد، دون خلق بيئة آمنة.

وأضاف “ألين” قوله: “لن يعود اللاجئون السوريون دون ضمانات لسلامتهم، ولن تنتهي الاضطرابات دون اتخاذ أي إجراء لحل مشكلة إخفاقات نظام الأسد، بما في ذلك عدم قدرته على توفير الخدمات الأساسية للمواطنين في سوريا.

وبرر “ألين” تصريحاته تلك إلى أن نظام الأسد لا يزال يرفـ.ض تغيير سلوكه، ولا يزال يتبع ذات الأسلوب الذي أدى إلى بدء الاحتجاجات ضده من قبل السوريين في المقام الأول، بحسب تعبيره.

كما أشار “ألين” بالقول: “لا يزال نظام الأسد يواصل الاستيلاء على ممتلكات المواطنين، ويشن حملات اعتقالات تعسفية واسعة النطاق، ويتدخل في جهود الأمم المتحدة الرامية لتقديم خدمات أساسية للمحتاجين في سوريا، كما أنه يواصل نشر الأكاذيب مع فشله في تحمل مسؤولياته المفروضة عليه بموجب اتفاقية الأسلحة الكيميائية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى