تركيا وروسيا ونظام الأسد يهاجمون تصريحات ترامب حول الجولان السوري

قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” اليوم الجمعة، إن قرار واشنطن الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة يضع المنطقة على شفا أزمة جديدة.

وكان قد نشر المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم كالن”، تغريدةٍ عبر حسابه على تويتر، تعليقاً على تصريح الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، حول الاعتراف بـ “السيادة الإسرائيلية” على مرتفعات الجولان السورية.

وقال”كالن” أن القانون الدولي يضمن وحدة أراضي البلدان، مضيفاً: “إن محاولة الإدارة الأمريكية شرعنة الأنشطة غير المشروعة لإسرائيل المحتلة لأراضي فلسطين في مرتفعات الجولان، تعني دعم سياسة الاحتلال وتعميق الصراعات”.

ويتجاهل “ترامب” بذلك حقائق الشرعية الدولية، وإجماع المجتمع الدولي على قرارات الأمم المتحدة، التي تطالب إسرائيل بالانسحاب من جميع الأراضي التي احتلتها عام 1967، والتي تحظر أيضاً احتلال الأراضي بالقوة.

فيما اعتبر نظام الأسد أن “الموقف الأمريكي تجاه الجولان السوري المحتل يعبر وبكل وضوح عن ازدراء الولايات المتحدة للشرعية الدولية وانتهاكها السافر لقراراتها”، وفق تصريح لمسؤول في خارجيته.

كما ردت الخارجية الروسية على تصريحات “ترامب” بخصوص الجولان مشيرةً إلى أن تصريحات “ترامب” تهدف إلى تغيير صفة مرتفعات الجولان في انتهاك مباشر للقرارات الأممية.

وكان مساء أمس الخميس، قد نشر”ترامب” تغريدةً له عبر “تويتر” قائلاً فيها، إنه “حان الوقت بعد 52 عاما، أن تعترف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل الكاملة على مرتفعات الجولان، التي تتسم بأهمية استراتيجية وأمنية بالغة لدولة إسرائيل، والاستقرار الإقليمي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى