تصعيد قوات الأسد يودي بحياة طفلتين في ريف حماة

أوضح مراسل شبكة المحرر الإعلامية أنه استشهدت طفلتين يوم أمس السبت في ريف حماة، الطفلتين من عائلة واحدة توفيتا بعد تأثرهما بجروحهما جراء قصف مدفعي لقوات الأسد المتمركزة في قرية الكريم على قرية الكركات في ريف حماة الغربي.

وأضاف مراسل الشبكة بأن قرى الشريعة والحويز والمشيك في الريف الغربي ومدن مورك وكفرزيتا واللطامنة ولحايا في الريف الشمالي من حماة تعرضت لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد، اقتصرت أضراره على الماديات فقط.

وتزامن ذلك مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في أجواء ارياف حماة المحررة بشكل عام.

وردا على هذا القصف المستمر من قوات الأسد وخرق اتفاق تخفيف التصعيد قصف الثوار بقذائف الهاون مواقع قوات الأسد في العزيزية والرصيف غرب حماة.

و في ريف إدلب، قصفت مدفعية قوات الأسد كلاً من مدينة خان شيخون وبلدة التح بالريف الجنوبي للمدينة.

يشار إلى أن قوات الأسد وبدعم روسي ما تزال ترتكب المجازر في الشمال المحرر، وتخرق اتفاق “المنطقة المنزوعة السلاح” (التي تضم محافظة إدلب وأجزاء مِن أرياف حلب وحماة واللاذقية)، ولم تتوقّف منذ بدء سريان الاتفاق الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم الـ 17 مِن شهر أيلول الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى