حرمان أكثر من ٩٨٠٠ طالب من الشهادات الأساسية والثانوية في المناطق المحررة

حصلت شبكة المحرر على معلومات شبه مؤكدة عن نية وزارة التربية في حكومة الإنقاذ  إقالة الكادر التربوي في المجمع التعليمي في ريف حلب الغربي التابع للحكومة السورية المؤقتة وإتباعه إليها في خطوة جديدة تتخذها حكومة الإنقاذ للسيطرة على المراكز والجامعات والمعاهد في المناطق المحررة والتي تتبع للحكومة المؤقتة .

وصرح مصدر خاص لشبكة المحرر فضل عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية أنه في حال تمت السيطرة على المجمع التعليمي من قبل “الإنقاذ” فإن ذلك سوف يؤثر سلبا على أكثر من ٩٨٠٠ طالب سوف يتقدمون للحصول على الشهادات الثانوية والأساسية للعام الدراسي ٢٠١٨/٢٠١٩

مما سيحرمهم من الحصول على الشهادات التي تصدر عن وزارة التعليم التابعة للحكومة المؤقتة, بعد حصولها على اعتراف بشهادات الثانوية العامة من أكثر من دولة أوروبية بغية إستكمال الدراسة في الجامعات الأوربية والتركية .

يذكر أن الإنقاذ سيطرت على المعاهد والجامعات التابعة للحكومة المؤقتة وطالبت الطلاب الذين يدرسون بها الى إعادة تقديم طلبات لدى وزارة التعليم التابعة لها لدراسة أوضاعهم و تسويتها على حد وصفهم .

وخرجت اليوم مظاهرات في مدينة الأتارب غربي حلب تندد بقرارات حكومة الإنقاذ واصفة إياها بالجائرة والتي سوف تحرمهم من إستكمال المرحلة التعليمية في ظل عدم الإعتراف الدولي في حكومة “الإنقاذ” وعدم الإعتراف بالشهادات الجامعية والتي تصدر عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى