صحيفة بريطانيا تكذب ادعاءات مييليشيات ي ب ك بخصوص البغدادي

نفت صحيفة بريطانية ادعاءات ميليشيات “ي ب ك” الانفصالية بما يخص مصير زعيم تنظيم داعش “أبو بكر البغدادي”، وذلك بعد ادعاء المتحدث باسم الميليشيات “نوري محمود” فراره وعدد من القادة إلى محافظة إدلب.

وأكدت صحيفة “الغارديان” البريطانية في تقريرٍ لها أن البغدادي فر من بلدة الباغوز بريف دير الزور الشرقي بتاريخ 7 كانون الثاني الماضي، متجهاً إلى البادية السورية بريف حمص الشرقي برفقة عدد من عناصره، بهدف الابتعاد عن الدائرة المقربة منه والتي حاولت قتله في عملية سابقة والانقلاب عليه.

ونقلت الصحيفة عن “مراقبين” ترجيحهم أن “البغدادي” قد يكون توجه بعد الخروج من الباغوز إلى صحراء محافظة الأنبار العراقية، كون تنظيم داعش كان قد شهد فيها زخماً في بداية تشكيله هناك.

وكان “نوري محمود” المتحدث باسم ميليشيات “ي ب ك” قد زعم في حديثٍ لموقع “بوك ميديا” التابع لميليشياته، أن قواتهم المقاتلة لم تجد “البغدادي” أو قادة تنظيم داعش الكبار في بلدة الباغوز بريف دير الزور الشرقي، معتبراً أن المعلومات تفيد بفرارهم إلى محافظة إدلب، وفق ادعائه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى