ضحايا مدنيون جراء أنفجار ألغام من مخلفات قوات الأسد في حماة

استشهد عدد من المدنيين، اليوم الجمعة، جراء انفجار ألغام من مخلفات قوات الأسد شرقي محافظة حماة.

وأفاد ناشطون ، بأن 7 مدنيين كانوا يقومون برعي الأغنام استشهدوا بانفجار ألغام من مخلفات قوات الأسد وأصيب شخص آخر بحروق بليغة، في منطقة وادي العذيب في ريف محافظة حماة الشرقي، عندما دخلوا إلى المنطقة.

وأوضحت مصادر محلية إلى أن منطقة وادي العذيب كانت تخضع لسيطرة قوات الأسد وروسيا، حين كانت تدور معارك بينها وبين تنظيم ’’داعش‘‘.

وكانت قوات الأسد قد زرعت المئات من حقول الألغام في محيط المنطقة بعد سيطرتها الأخيرة لمنع فصائل الثوار من الوصول إليها.

وانفجرت العديد من الألغام خلال العام الفائت، كان آخرها انفجار أحد الألغام في بلدة صوران وقبلها في قرية خفسين شرق المنطقة، تسببت باستشهاد سيدة تعمل بورشة زراعية، وإصابة 24 مدنياً آخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى