قناة تلفزيونية فرنسية تسخر من استمرار بشار الأسد على رأس السلطة

عرضت قناة “+CANAL” الفرنسية مقطع فيديو تحت عنوان “مهمة استكشاف في عام 2046″، والذي يسخر من بقاء رأس النظام “بشار الأسد” على رأس السلطة في سوريا بعد مرور عقود من الزمن.

ويظهر في الفيديو مستكشفان اثنان يبحثان عن مظاهر للحياة على كوكب الأرض، وبعد مرور ( ثلاثة) أشهر من البحث، وحينما قرّرا العودة يشاهدان أنقاض منزل، حيث يقول أحدهما للآخر: “آه… يمكننا خلع خوذاتنا كما يوضّح كاشف الغاز الكيميائي أنّ المستوى لديه منخفض”، في إشارة إلى استخدام الأسلحة الكيماوية سابقاً في هذه المنطقة.

كما ويظهر أيضاً في مقطع الفيديو أنّه ولدى اقتراب المستكشفين الاثنين من الأنقاض، يخرج “بشار الأسد” من المنزل معرّفاً على نفسه، وقائلاً لهم: “مرحباً بكما في سوريا”.

وبعد أن سأله أحد المستكشفين: “هل أنت لوحدك؟!”، يردّ “بشار الأسد” مجيباً على سؤال المستكشف: ” كنت مضطراً لقصف خصومي البالغ عددهم 23 مليوناً، انتهى بي الأمر بالعثور على نفسي وحيداً، ولكنني على الأقل أعدت السلام لبلدي”.

حيث ينتهي الفيديو بعدها بعبارة: “بشار الأسد بين مستقبله ومستقبل شعبه، لقد اختار بالفعل!”.

يشار إلى أن موقف فرنسا لايزال ثابتاً على رفضه لإعادة أي علاقات مع نظام الأسد أو حتى البدء بإعادة الإعمار في سوريا، قبل الانتهاء من العملية السياسية في سوريا وذلك وفق القرارات الأممية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى