نصر الحريري اللجنة الدستورية ليست حل ولابد من إنتقال سياسي حقيقي في سوريا

قدم “نصر الحريري” رئيس هيئة التفاوض في المعارضة السورية، إحاطة شاملة أمام سفراء الدول الأوروبية في مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل، عرض خلالها تطورات العملية السياسية ومعوقات الحل، والدور الإيراني في عرقلة الوصول إلى حل عادل بالتزامن مع إزدياد نفوذه على نظام الأسد بدمشق.

واستعرض “الحريري” معوقات تشكيل اللجنة الدستورية والضغط الإيراني الممارس على نظام الأسد من أجل عدم الانخراط بالعملية السياسية عموماً، معولة في ذلك على الحسم العسكري المستند إلى الدعم الروسي غير المحدود وعلى كافة الأصعدة.

وأوضح “الحريري” أن المشكلة في سوريا يجب عدم إختزالها باللجنة الدستورية بل لابد من إنتقال سياسي حقيقي يستطيع توفير البيئة الآمنة المطلوبة لتنفيذ اي دستور ومن ثم إجراء إنتخابات تعبر عن رأي السوريين بشكل حقيقي.

وفي السياق ذاته كان وفد الهيئة قد عقد جلسة خاصة مع مفوضية اللاجئين في الإتحاد الأوروبي تم خلالها وضع المفوضية بصورة الأوضاع التي يعاني منها اللاجئون في المخيمات والتذكير بحجم احتياجاتهم.

من جانبه قدم مندوب المفوضية شرحاً تعريفياً بالجهود التي يبذلها منسوبو المفوضية لمحاولة إيصال المساعدات إلى مستحقيها بالرغم من العراقيل التي توضع أحيانا في طريقهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى