والي عنتاب يعلنُ اعتقالَ الشاب التركي الذي اعتدى بالضربِ على مسنّةٍ سوريّةٍ

ألقت السلطات التركية القبضَ على شابٍ تركي اعتدى على مسنّة سورية بالضرب في ولاية غازي عينتاب.

وضجّت وسائلُ التواصل الاجتماعي، أمس الاثنين، بتسجيلٍ مصوّر أظهر اعتداء رجلٍ تركي، على مسنّة سورية، بالركل على رأسها، في غازي عنتاب، بزعمٍ أنَّها “تخطفُ أطفالاً”.

وطالب ناشطون سوريون بمحاسبةِ المعتدي، فيما توعّد مسؤولون أتراكٌ بمحاسبته، كونَه انتقصَ من كرامة اللاجئة السورية المسنٌة.

وعقب انتشارِ الفيديو بساعات قليلة، أعلنت السلطاتُ التركية إلقاءَ القبض على الفاعل، الذي اعتدى على اللاجئة السورية بالركل.

وتبيّنَ أنَّ الفاعل يدعى “شاكر شاكير”، ويبلغ من العمر 39 عاماً، ولديه العديدُ من السجلات الجنائية، بما فيها من سرقةٍ ومخدّراتٍ.

وزعم شاكير أنَّه اعتدى على المسنّة السورية، لأنَّها تقوم بخطفِ الأطفال، مدّعياً أنّه ركلَها بسبب قيامِها بعمليات خطفٍ لأطفالٍ أتراكٍ.

إلا أنَّ السلطات التركية، فنّدت كلّ تلك الادعاءات والمزاعم، مؤكّدةً أنَّ المسنٌة السورية بريئة من الاتهامات التي وجّهها شاكير لها.

كما أصدر والي غازي عينتاب بياناً، جاء فيه ” تمَّ احتجازُ الشخصِ الذي ركل السيّدة من قِبل مكتب المدعي العام”.

وِأشار البيان إلى أنَّ نائب الوالي زار السيدةَ في منزلها، وفقَ ما أوردته صحيفة “يني شفق” التركية.

وأوضح بيانُ الوالي أنَّ المعتدي لديه العديدُ من السجلات الجنائية المتعلّقة بالمخدّراتِ والسرقة.

وتحدثُ بين الحين والآخر اعتداءاتٌ على لاجئين سوريين في تركيا، في ظلِّ تزايدِ خطابِ الكراهية تجاههم والذي تنشره أحزابُ المعارضة التركية، التي تستخدمُ ورقة اللاجئين السوريين لحشدِ أنصارِها في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى