“أنا قادر”.. فعالية رياضية لذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة إدلب”

‪أقامت منظمة “يد بيد” للإغاثة والتنمية فعالية رياضية للأشخاص ذوي الإعاقة حملت اسم “أنا قادر” وذلك في صالة أميّة بمدينة إدلب شمالي سوريا، بهدف دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع عن طريق الأنشطة الرياضية.

وقال السيد “حسام الدين قصير” منسق القسم الإعلامي في الداخل السوري في منظمة “يداً بيد”، إنّ هذه الفعالية انطلقت من إيماننا بقدرات الأشخاص ذوي الإعاقة، والهدف من هذه الفعالية إشراك الأشخاص ذوي الإعاقة في بنية المجتمع ليكونوا جزءاً هاماً وفعالاً عن طريق العديد من الأنشطة التعليمية والرياضية”.

وأضاف “قصير” إنّ عدد المشاركين من ذوي الإعاقة الخاصة بلغ 15 عشر شخصاً من المستفيدين من أحد مشاريع قسم الحماية، موزعين على النشاطات التي أقيمت في الفعالية الرياضية، وتتضمن الفعالية ثلاثة أنشطة رياضية، وهي مسابقة الشطرنج، وكرة الطاولة، وكرة الطائرة”.

وأشار “قصير” إلى أنّ أجواء الفعالية كانت مليئة بالحماس والمنافسة وقد حضر عدد كبير من الناس والفعاليات المدنية والمنظمات الإنسانية ووزعت جوائز قيّمة على الفائزين والمشاركين”.

وبدوره، قال “يوسف المحمد”، أحد المشاركين في الفعالية وهو من ذوي الإعاقة الخاصة، “أنا وزملائي سعيدون جداً بهذه الأجواء الحماسية ، وبروح المنافسة الموجودة لدى الجميع، صحيح أنّنا نعاني من إعاقة، ولكن هذا لا يعني أن تتوقف حياتنا، سنستمر بالحلم والعيش بحلو الأيام ومرها”.

يذكر أنّ منظمة الصحة العالمية كانت قد أصدرت تقريراً سابقاً ذكرت فيه أنّ أكثر من مليون ونصف سوري أصيبوا بإعاقات دائمة في الحرب، منهم 86 ألفاً تعرّضوا لحالات بتر لأحد الأطراف جرّاء العمليات العسكرية التي تشهدها البلاد منذ 8 أعوام، والتي تقودها قوات الأسد وميليشياته الطائفية إلى جانب حلفائه إيران وروسيا، في محاولة لتركيع الشعب السوري الذي طالب بالحرية وإسقاط النظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى