أول أولمبياد علمي للأطفال في شمال حماة تحت عنوان “رواد المستقبل”

تحت مسمى “رواد المستقبل” بدأ منذ يومين عشرات الأطفال السوريين في بلدة كفرنبودة في ريف حماة الشمالي، بالتنافس ضمن مسابقة “الأولمبياد العلمي”، والتي نظمها فريق “حلمنا التطوعي” بالتعاون مع مديرية “تربية حماة الحرة” ومنظمة “الأيادي للإغاثة والتنمية”.

حيث أن “الأولمبياد العلمي” سيستمر لمدة أربعة أيام، وكان قد حضر في اليوم الأول أكثر من ثمانين طفلاً من مختلف مدارس ريف حماة الشمالي، وجميعهم أعمارهم تتراوح بين تسعة أعوام وحتى الأربعة عشر عام، حتى أن الفكرة لاقت رواجاً وقبولاً واسعاً لدى التلاميذ.

كما اقتصر اليوم الأول للأولمبياد على (الرسم واللغة العربية والإنكليزية والرياضيات)، وذلك لتعزيز وتطوير المواهب والقدرات وتنمية المهارات لدى الفئة المتميزة بين الأطفال في ريف حماة، وذلك في ظل تردّي الواقع التعليمي للأطفال نتيجة استمرار قصف قوات الأسد ونزوح المدنيين عن بلداتهم، مما يضطر الأطفال إلى الامتناع عن الذهاب إلى المدارس.

يشار إلى أنّ التلاميذ الذين سيحصلون على المراتب الأولى سيتم تكريمهم من قبل إدارة الفريق، وإعطاؤهم هدايا بغية تشجيع الآخرين لحضور مسابقات مماثلة في المستقبل القريب.

الجدير بالذكر أنّ هذه الفعالية هي الأولى من نوعها في مدن وبلدات شمالي حماة منذ اندلاع الثورة السورية، حيث أنّ المنطقة ترزخ تحت قصف قوات الأسد ومليشياته منذ سنوات مما أدّى إلى نزوح قسم كبير من الأهالي والمدرسين والكفاءات التعليمية، إضافة إلى العديد من الصعوبات، ومن أهمها انقطاع الدعم عن القطاع التعليمي هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى