الحرس الثوري يعترف بتجنيد 200 ألف عنصر في سوريا والعراق

قال القائد العام لقوات “الحرس الثوري” الإيراني، محمد علي جعفري: بأن قواته قامت بتجنيد 200 ألف عنصر في العراق وسوريا، 100 ألف في العراق، ونفس العدد في سوريا، معتبراً أن هذا الإجراء هو من ضمن سياسات إيران في دول المنطقة.

واعتبر “جعفري” خلال مقابلة مع مجلة “سروش” ونشرتها وكالات إيرانية؛ أن مهمة هذه العناصر محاربة “داعش” والنصرة والمعارضة السورية، لافتاً إلى أن بعض القوات الإيرانية ذهبت إلى العراق كي تنقل التجارب الإيرانية إلى هناك، وليقوم “الحرس الثوري” بتدريب المجندين العراقيين.

وأضاف أن الدعم الصاروخي الذي تقدمه إيران لميليشيا “حزب الله” في لبنان جعله يمتلك صواريخ يمكنها الوصول إلى جميع المناطق الإسرائيلية، وإسرائيل محاصرة اليوم من جميع الجهات.

وجاءت تصريحات “جعفري” بعد تصريحات للمبعوث الأميركي الخاص بإيران، براين هوك التي قال فيها؛ إن النظام الإيراني يرى العراق كـ “مخلب في لعبة سياسية كبيرة وكممر للهيمنة على الشرق الأوسط”.

وذكّر هوك بأن “السياسة الخارجية الإيرانية، لا تحترم سيادة أو استقلالية الدول الأخرى، وتحاول منذ 1979 تقويض الدول وإحلال الهويات الوطنية بهوية دينية، وهو ما أدى إلى حالة عدم الاستقرار في الشرق الأوسط، وتسبب بالعنف وسفك الدماء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى