القوات الإيرانية تخلي مطار دمشق وتتجه إلى مطار الـ T4

قالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية أن إيران تنوي إخلاء مواقعها في مطار دمشق الدولي وخاصة مركز “الإمداد” المخصص لنقل الأسلحة، وذلك بسبب الغارات الإسرائيلية التي استهدفت المكان عدة مرات.

وأضافت الصحيفة أن الغارات تسببت في إحراج نظام الأسد مع الروس، لذلك فقد يتوجه الإيرانيون إلى مطار “التيفور” شرقي “تدمر ” والذي سبق أيضاً أن تعرض لقصف إسرائيلي مرتين العام الماضي.

وساهمت الغارات الإسرائيلية الأخيرة في سوريا إلى خلق “توتراً بين طهران، وكل من دمشق وموسكو اللتين تحاولان رسم صورة وكأن الأوضاع عادت إلى مجراها الطبيعي في سوريا” وَفْقاً لقول الصحيفة.

وسبق و أن تعرضت قاعدة “التيفور” لضربات جوية إسرائيلية في شهر نيسان أدت إلى مقتل 14 عنصراً من الحرس الثوري الإيراني، بينهم العقيد “دهمان” خبير إطلاق الطائرات المسيَّرة عن بُعد.

الجدير بالذكر أن طائراتٍ إسرائيليةً شنت يوم الـ22 من الشهر الماضي سلسلة غارات جوية وُصفت بالأعنف واستمرت 55 دقيقة، استهدفت مواقع تخزين أسلحة ومراكز استخباراتية تابعة لنظام الأسد ولفيلق القدس الإيراني في مطار دمشق الدولي ومناطق أخرى بالعاصمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى