الميليشيات الإيرانية تستولي على منازل المدنيين في دير الزور

قامت الميليشيات الإيرانية في دير الزور بحملة واسعة خلال الأيام الماضية للاستيلاء على منازل المدنيين في المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات الأسد.

وذكرت شبكة “ديرالزور24” عبر صفحتها على الفيسبوك أنّ حملة الميليشيات الإيرانية تركّزت على المدن الكبرى في محافظة ديرالزور كمركز المدينة ومدينتي الميادين والبوكمال.

وأضافت الشبكة انّ حملة الميليشيات شملت أيضاً بعض المقرات الأمنية المهجورة والمديريات الحكومية.

وأكّدت أنّ ميليشيا حزب الله سيطر برفقة عناصر الحرس الجمهوري التابعين لقوات الأسد على عشرات المنازل المهجورة في منطقة شارع النهر في مركز مدينة ديرالزور، بالإضافة لعدد من المنازل في حي العرضي وشارع بورسعيد المقابل للجبل.

وذكرت الشبكة استيلاء الميليشيات الإيرانية وميليشيا حزب الله في مدينة الميادين على عشرات المنازل في حي الصناعة تعود ملكيتها لمدنيين من بلدة الشحيل بريف ديرالزور، واستولت على منازل مدنيين في منطقة الكورنيش، ومنازل في محيط مسجد النور، بالإضافة لسيطرتها على مبنى التنمية الريفية ومبنى مؤسسة الأسمنت بحي الطيبة.

وفي مدينة البوكمال سيطرت ميليشيات الحرس الثوري وميليشيا نجباء على عدد من المنازل بحي طويبة، ومنازل أخرى جانب المربع الأمني، كما استولت على عدد من المنازل بحي الكتف، وأخرى بحي الجمعيات .

وتحدثت تقارير سابقة عن نشاط يقوم به الاحتلال الإيراني والميليشيات التابعة له في شراء العقارات من أهالي ديرالزور عبر وكلاء محليين جنّدتهم لهذه المهمة، في وقت يسعى الاحتلال الإيراني، وبعد سيطرة ميليشياته على أجزاء واسعة من محافظة ديرالزور على نشر التشيع بين أوساط الشباب عبر البعثات الدراسية وبناء الحسينيات واستغلال الوضع الاقتصادي والتجنيد في صفوف ميليشياتها العاملة في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى