حكومة الإنقاذ تحرم عشرات المدرسين في ريف حلب الغربي من حقهم في استكمال مسيرتهم التعليمية

أكد مصدر خاص لشبكة المحرر على أن وزارة التربية والتعليم التابعة لحكومة الانقاذ قد أجبرت المدرسين في مدارس ريف حلب الغربي التابعة للحكومة المؤقتة (سابقا) على الخضوع لدورات واختبارات ومن ثم إعادة النظر في تثبيتهم ضمن مدارسهم.

وقال المصدر أن القرار لاقى حالة من الغضب في صفوف المدرسين الذين لم ينقطعوا عن التدريس طيلة الثماني أعوام السابقة رغم جميع الظروف التعليمية الصعبة و الاستهداف المستمر لطائرات الإحتلال الروسي وقوات الأسد على المدارس والمنشآت التعليمية.

ويعد هذا القرار من القرارات المجحفة بحق بعض المدرسين والذي سيحرمهم من استكمال مسيرتهم التدريسية لعدم إكمالهم تعليمهم بسبب اندلاع الثورة السورية، وسيتم استبدالهم بخريجين من جامعة إدلب التابعة لحكومة الإنقاذ .

وجاء قرار وزارة التربية والتعليم التابعة لحكومة الإنقاذ بعد أن سيطرت هيئة تحرير الشام على مناطق ريف حلب الغربي بعد معاركها الأخيرة مع حركة نور الدين الزنكي التي كانت تسيطر على تلك المنطقة.

يذكر أن الحكومة المؤقتة كانت تتخذ من ريف حلب الغربي مقرا لمديرياتها الخدمية والتعليمية، قبل أن تسيطر عليها حكومة الإنقاذ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى