رياضُ حجاب: “بشارُ الأسدِ” أبلغني سابقاً أنَّه سيذهبُ مع إيران إذا أُجبِرَ على المفاضلةِ بينها وبينَ روسيا

أكّد الرئيسُ السابق لهيئة التفاوض السورية، “رياض حجاب”، أنَّ الروس أصبحوا غيرَ قادرين على إنقاذ نظام الأسد، وأنَّهم لا يرون سوريا إلا من خلال رأس النظام، “بشار الأسد”.

وقال “حجاب” في لقاء خاص على شاشة “تلفزيون سوريا” مساء أمس الأحد: إنَّ “القرار يُتخذ اليوم من قبل ممثلي روسيا وإيران في دمشق”، مضيفاً أنَّه “لا يعوّل على الموقف الروسي، لأنه يعرفه مسبقاً بحسب تجربته”.

ولفت إلى أنَّ رأس النظام أبلغه سابقًا بأنه سيذهب مع إيران، إذا أُجبر على المفاضلة بينها وبين روسيا، مضيفاً أنَّ “إيران تسعى لمصالحها وتتبع سياسة التأزيم في المنطقة”.

وكشف “حجاب” أنَّ “إيران وطّنت أكثر من 132 ألفاً من عناصر ميليشياتها في سوريا”، وشدّد على حاجة السوريين إلى “دور عربي يضع حدًا للتدخّل الإيراني في المنطقة”.

وفي حديثه عن مؤسسات المعارضة بيّنَ “حجاب” أنَْ هناك ترهلاً في أداء المؤسسات الرسمية للمعارضة السورية، مضيفاً أنَّها “بحاجة إلى إعادة بناء لهياكلها”.

وقال “حجاب”: إنَّ “ما يوحدنا اليوم كسوريين هي المعاناة”، وتابع: “إلى الآن للآسف لا توجد إرادة لحلِّ المسألة السورية”.

ولفت إلى أهمية تفعيل واستثمار ملفِّ المحاسبة، مشيراً إلى أنَّ “جميع الأطراف الدولية ترى أنَّ نظام الأسد يتهرّب من الحلِّ السياسي”، قائلاً: “بشار الأسد لن يقبل بأيِّ مشاركة في الحكم فكيف سيتنحى؟”.

وشدَّد الرئيس السابق لهيئة التفاوض على أنَّ “الإرادة الدولية هي العامل الحاسم في العملية السياسية”، وبأنَّ “القرار 2254 لا يمكن اختصاره باللجنة الدستورية”.

وبشأن الموقف الدولي من القضية السورية، يرى “حجاب” أنَّ هناك أساسيات لن تتغيَّر في السياسة الأميركية تجاه سوريا، وبأنَّ تركيا تعمل بجدٍ لإنهاء مأساة السوريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى