سمير جعجع: لا يمكن الحديث عن دولة في سوريا ونظام الأسد لم يستعد شيئاً

أكّد رئيس حزب “القوات اللبنانية” النائب “سمير جعجع” أنّ من استعاد المناطق في سوريا ليس نظام الأسد، وإنّما القوى الإيرانية الموجودة في سوريا بمعاونة الروس، فالنظام لم يستعدْ شيئاً، وليس بمقدوره استعادة أيّ شيء.

وأضاف “جعجع” قوله: “وإذا انسحب الإيرانيون يسقط، وإذا انسحبت روسيا يسقط نظام الأسد والإيرانيون معاً، فالمعادلة معروفة، يمكن اعتبار السلطة في سوريا موجودة عملياً بين يدي الإيرانيين والروس والأمريكيين والأتراك، وبالتالي لا يمكن الحديث عن دولة موجودة في سوريا”.

وعن المطالبة بعودة رأس النظام “بشار الأسد” إلى جامعة الدول العربية، أكّد “جعجع” أنّ موقف لبنان الرسمي لا يطالب بهذا الأمر، وإنّما الوزير “جبران باسيل” من يطالب بذلك بصفته الحزبية، باعتبار أنّ الحكومة اللبنانية برئاسة “سعد الحريري” لها رأي آخر في هذه المسألة.

ورأى النائب اللبناني “سمير جعجع” أنّه لا يوجد هناك أيُّ تأثير مباشر لرزمة العقوبات التي سيتعرّض لها حزب الله اللبناني ونظام الأسد وإيران على الدولة اللبنانية، مضيفاً بأنّه يبقى هناك تأثير غير مباشر بحكم وجود لبنان في المنطقة ذاتها.

وشدّد “جعجع” في مقابلةٍ خاصة مع قناة “العربية”، على أنّ لا مستقبل لحزب الله اللبناني أو لأيّ حزب آخر من دون الانتظام ضمن إطار الدستور اللبناني وممارسة دوره كحزب سياسي كباقي الأحزاب، فأيّ شيء غير ذلك؟ وانطلاقاً حتى من تجربتنا كـ “قوات لبنانية” مع أنّها ليست مماثلة، فلا استمرارية في نهاية المطاف إلا للأمر القانوني، أيّ إنّه في أيّ دولة، السلاح يكون في يد الجيش والدولة فقط، والقرار الاستراتيجي في إطار الحكومة الشرعية، وأيُّ شيء غير ذلك ممكن أن يستمر لفترة من الزمن، ولكن في نهاية المطاف لا بدّ أنّ تعود الأمور إلى نصابها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى