صحيفة أمريكية تسرّب تفاصيل المفاوضات بين أنقرة وواشنطن حول شرق الفرات

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” حول وجود مناقشات تجري بين الولايات المتحدة وتركيا بهدف تسيير دوريات مشتركة في المنطقة الآمنة التي من المفترض أن تقام بعرض 32 كلم على طول الحدود الشمالية الشرقية لسوريا مع تركيا، وذلك بحسب مسؤولين من كلا البلدين.

ويتضمن المقترح الجديد انسحاب الميليشيات الكردية الانفصالية التي قاتلت إلى جانب الولايات المتحدة في الحرب ضد تنظيم “داعش”، في تراجع جديد تقدّمه إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، والتي كانت تأمل في تامين المنطقة من قبل القوات المحلية أو الدول الحليفة.

وستتولى القوات الأمريكية مهمة القيام بالدوريات على الرغم من القرار الصادر بتخفيض عددها بأكثر من النصف خلال الأشهر القادمة، وذلك بعد أن رفضت كلّ من بريطانيا وفرنسا الطلب الأمريكي بالوقوف كحاجز بين تركيا وبين ميليشيات “قسد” المصنفة إرهابياً بحسب أنقرة، على الرغم من أن لدى البلدين قوات عسكرية في سوريا تشارك في جهود مكافحة الإرهاب.

وتشهد واشنطن زيارات مكثّفة من قبل مسؤولين أتراك رفيعي المستوى لمناقشة الاقتراح الجديد، مع ذلك لا يوجد أيّ تقدم واضح حتى الآن بسبب مطالبة الولايات المتحدة من تركيا التراجع عن صفقة شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية “إس-400” أو المخاطرة بوقف تزوديها بطائرات “إف-35”.

وبحسب مسؤول أمريكي حكومي رفيع المستوى، والذي قال: “ما تزال هناك اختلافات في الأهمية، لكن لدى الجانبين إرادة لإيجاد حلول، الإدارة الأمريكية تحاول في مفاوضاتها مع تركيا تضييق عرض المنطقة الآمنة المقترحة من قبل تركيا عن 32 كم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى