صحيفة إسرائيلية تكشف عن مكان دفن رفات الجاسوس “إيلي كوهين”

كشفت صحيفة إسرائيلية عن مكان دفن رفات العميل الإسرائيلي “إيلي كوهين”، والذي سبق وأن تم اكتشافه وإعدامه داخل الأراضي السورية في عام 1965.

حيث أوضحت صحيفة “معريب” الإسرائيلية أن رفات “كوهين” مدفون داخل كهف في جبل قريب من مدينة القرداحة بمحافظة اللاذقية (مسقط رأس بشار الأسد).

واستندت الصحيفة معلوماتها على ما أسمته بـ “مصدر عربي” كان قد أجرى محادثات سابقة مع مسؤول في نظام الأسد، والذي أكد بدوره أن رأس النظام السابق “حافظ الأسد” أمر في عام 1977 بنقل الرفات من المكان الذي كان مدفوناً به، إلى مكانٍ جديد.

وكان قد جاء أمر “حافظ الأسد” بنقل رفات “كوهين” إلى مكان أكثر أماناً، وذلك بسبب قيام “الموساد الإسرائيلي” بإجراء عدة محاولات بحث عن الجثة في العديد من المقابر داخل سوريا عبر وسطاء.

وتمت عملية النقل بعد أن أوكل بها ثلاثة جنود في جيش النظام، وهم من الأشخاص المقربين والمخلصين لـ “حافظ الأسد”، حيث أشارت الصحيفة إلى أنه لم يتبق سوى واحد من أولئك الجنود الثلاثة على قيد الحياة، وهو في عمر الثمانينيات دون أن تتطرق الصحيفة لاسمه، فيما توفي اثنان منهم خلال الأعوام الماضية.

وكانت إسرائيل قد استعادت قبل عدة أيام رفات الجندي “زخاريا باوميل” من الأراضي السورية، بعد أن لقي حتفه في معركة “السلطان يعقوب” بلبنان عام 1982، وذلك برعاية روسيا ونظام الأسد الذين سلما الرفات إلى إسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى