فرنسا لم نحصل على رد من أمريكا حول الإنسحاب من سوريا

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، إن فرنسا لم تحصل على أي رد بشأن خطط الولايات المتحدة في سوريا، على الرغم من المباحثات التي أجريت على صعيد وزيري دفاع البلدين.

حيث قال لودريان : إنه ليس لدى فرنسا أجوبة عن هذه لأسئلة، مؤكدًا أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، سيحدد مستقبل دور فرنسا في سوريا بناءً على تلك الأجوبة.

وعلق “لودريان” حول  الانسحاب الأمريكي :إنه لا يمكن ترك الحلفاء الميدانيين في محاربة تنظيم “داعش” في إشارة منه إلى فصيل قوات “قسد”.

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا اتفقتا على مواصلة العمل في سوريا كشركاء في التحالف الدولي لضمان استقرار المنطقة شمال شرق سوريا.

الجدير بالذكرأن بيان للناطق باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، تشارلز إي سامرز جونيور، قال :إن وزير الدفاع الأمريكي بالنيابة، باتريك شانهان، التقى بنظيرته الفرنسية لتوكيد العلاقة الدفاعية مع واشنطن.

وأضاف سامرز جونيور في البيان الأمريكي، الثلاثاء الماضي، أن وزيري الدفاع ناقشا مجموعة واسعة من قضايا الدفاع، بما في ذلك التزام واشنطن بتدمير تنظيم “الدولة الإسلامية” على المدى الطويل والالتزام المستمر لقيادة التحالف الدولي ضد التنظيم.

واتفق النظيران على استمرار التواصل والتنسيق في سوريا كشركاء في التحالف الدولي لضمان استقرار المنطقة، وفق بيان وزارة الدفاع الأمريكية.

ويأتي حديث وزير الخارجية الفرنسي  في وقت تستعد فيه “قسد” لإعلان هزيمة تنظيم “داعش” في الباغوز آخر معاقل التنظيم شرق نهر الفرات في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى