قسد المنطقة الآمنة التي تنوي تركيا إقامتها ساكون مستعمرة تركية

جددت قوات”قسد” رفضها لفكرة المنطقة الآمنة التي تطرحها تركيا، وأكدت ستكون مجرد “مستعمرة تركية”.

جاء ذلك على لسان رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس قوات “قسد” إلهام أحمد، في تصريح نقلته قناة العربية الإخبارية اليوم الأربعاء.

“إن سيطرة تركيا على منطقة حدودية مساحتها 30 كيلومترا يعرض الأكراد للخطر، وتعني تحويل هذه المناطق إلى مستعمرات تركية تهيمن عليها جماعات إرهابية”،

وأضافت: “إن منطقة عفرين الواقعة غربي البلاد والتي كانت ذات أغلبية كردية وسيطرت عليها تركيا وحلفاؤها العام الماضي تتعرض بشكل نظامي إلى تفريغها من سكانها الأصليين”.

وكان رياض درار الرئيس المشترك لمجلس “مسد” أكد منتصف الشهر الحالي، أن المنطقة الآمنة التي تحدث عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب والتركي رجب طيب أردوغان يجب أن تكون “محايدة”، معتبرا أنها ستتحول إلى احتلال تركي في حال دخلت تركيا إليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى