معارض سوري لقد اقترب سقوط نظام الأسد أكثر من أي وقت

أكد المحامي “أنور البني” رئيس المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية اقتراب نظام الأسد من السقوط أكثر من أي وقت مضى، كاشفاً ثلاثة مؤشرات تدل على ذلك.

وأوضح “البني” أن “الأخبار الواردة من مناطق سيطرة نظام الأسد تؤكد أن النظام يتآكل ويتهاوى، وبدأت أفواج من الحلقة الضيقة في القصر الجمهوري ورجال الأعمال بالهروب خارجاً”.

وأضاف “البني” قوله: “مخزون النظام من الوقود بات يكفي لعشرة أيام ومخزون الأرز لأيام فقط، بينما يكفي القمح لشهر واحد، وبدأ الصراع بين فرقاء السلطة لتحميل المسؤوليات”.

وتابع “البني” بقوله: “اقتربت عودتنا لسوريا الحرة، اقتربت لحظة الحقيقة والعدالة، قريباً نهاية النظام المجرم والمجرمين، وقريباً ستكون سوريتنا التي نعشقها حرة حرة حرة”.

تجدر الإشارة إلى أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد أزمة اقتصادية حادة، ونقصاً كبيراً في المحروقات والمواد الأساسية، وسط عجز تام عن إيجاد الحلول لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى