وزارة الدفاع الروسية تؤكد مقتل ثلاثة جنود روس في دير الزور

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم عن مقتل ثلاثة عسكريين روس فقدوا في سوريا في نهاية شهر شباط، ويعتقد أن عناصر تنظيم داعش هم من قاموا بقتلهم.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الروسية: “في نهاية شهر شباط، عند العودة في النهار بالسيارة بعد الانتهاء من مهمة تنظيم إيصال المساعدات الإنسانية إلى إحدى المناطق السكنية في محافظة دير الزور، تم نصب كمين لثلاثة جنود روس على أيدي مجموعة من المسلحين، حيث فقد الجنود بعد المعركة”.

وأضاف البيان أنه “نتيجة لمجموعة من التدابير الخاصة، تم تحديد هويات المسلحين الذين هجموا على السيارة، وتأكدت حقيقة مقتل ثلاثة جنود روس خلال المعركة التي دارت في نهاية شباط”.

وتابع البيان: “كجزء من عملية مشتركة للقوات الجوية الروسية وقوات العمليات الخاصة، تم تدمير مجموعة إرهابية تضم أكثر من 30 مسلحا متورطين في الهجوم على السيارة التي كانت تقل الجنود الروس”.

وأضاف البيان أنه “تم تسليم جثث الجنود القتلى إلى روسيا”.

والجدير بالذكر أن ناشطون أكدوا في الثالث والعشرين من الشهر الماضي اختفاء مجموعة من قوات الأسد والقوات الروسية في بادية ديرالزور الشرقية إثر وقوعها بكمين محكم.

وقال ناشطون حينها إن المجموعة اختفت بين مدينة الميادين ومحطة الكم النفطية، وذكروا أن قوات الأسد عثرت على مجموعة من الجثث، فيما تبين حينها اختفاء 3 عسكريين روس وضابط من قوات الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى