إيران تطالب نظام الأسد علناً بسداد ديونه لها

طالب رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حشمة الله فلاحت بيشه، نظام بشار الأسد بوفاء الديون المتربة عليه لإيران.

وقال فلاحت بيشه لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، يوم أمس الجمعة، إن نظام الأسد “أصبح مديونا لإيران بعد سنوات طويلة من التعاون بين الجانبين، وعلى المسؤولين الإيرانيين تحصيل هذه الديون من الناحية القانونية”، دون ذكر رقم محدد لقيمة تلك الديون.

وأوضح المسؤول البرلماني الإيراني، أنه طالب مسؤولي نظام الأسد مباشرة بوفاء الديون المترتبة عليهم قائلاً: “بصفتي نائب في البرلمان الإيراني، طالبت المسؤولين السوريين عند لقائي بهم بسداد ديونهم. هذه الديون هي للشعب الإيراني، ويجب أن تسدد”.

يذكر بأن إيران تدعم نظام بشار الأسد سياسياً واقتصادياً وعسكرياً، الأمر الذى أدى إلى نفقات مالية ضخمة على حساب الشعب الإيراني، إضافة إلى الخسائر البشرية والتي تقدر بالآلاف من قوات الحرس الثوري والميليشيات التي تدعمها بسوريا.

ومنذ انطلاق الثورة السورية عام 2011، مدت إيران نظام الأسد بالسلاح، وأدى ذلك الأمر إلى فرض الاتحاد الأوروبي الحظر على عدد من أعضاء الحرس الثوري الإيراني و”فيلق القدس” التابع للحرس، بسبب توفير المعدات لنظام الأسد ودعم إيران لقمع المتظاهرين في سوريا.

الدعم الإيراني أخذ نطاقاً أوسع بعد أن تفاقمت الحرب، وتحول ما تسميه طهران بالدعم الاستشاري إلى دعم مالي واقتصادي، وخلال الاحتجاجات التي جرت عام 2018 في المدن الإيرانية، كانت هناك هتافات ضد التدخل في سوريا من قبل المحتجين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى