وزير الخارجية الإماراتي حريصون على عودة سوريا إلى الحضن العربي

أكد وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، الشيخ عبدالله بن زايد، اليوم 0الأربعاء، حرص بلاده على وجود دور عربي في سوريا سياسيا أو أمنيا، وذلك برغم اختلاف الإمارات مع منهج حكومة الأسد في انتهاج الكثير من الخطوات داخليا حسب وصفه.

وأضاف الشيخ عبدالله خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف: “نحن الآن أمام تطور نشهده بزيادة النفوذ التركي والإيراني وغياب الدور العربي، ونعتقد أن هذا الغياب غير مقبول”.

وأوضح أن “هناك تعاون مع روسيا وآخرين لبحث احتواء سوريا، بحيث تكون جزءا من المنطقة العربية والدور والجهد العربي”.

وأشار إلى أن “الإمارات قررت إعادة فتح سفارتها في دمشق لبدء مسيرة إعادة سوريا إلى حضنها العربي”، مضيفا أن ذلك “يتطلب أيضا دورا من الأطراف العربية وفي دمشق، للعمل سويا من أجل دور سوري عربي”.

وقد أشار لافروف إلى أنه ناقش مع الشيخ عبدالله بن زايد سبل تطوير العلاقات بين البلدين، لافتا إلى أن هناك تعاون عسكري وتقني بين روسيا والإمارات.

وتأتي زيارة لافروف إلى الإمارات في إطار زيارة شرق أوسطية، تتمثل أحد أهدافها في إقناع بعض الدول الخليجية بإعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى